مدينة وزانتنفيذا لبرنامجها السنوي للأنشطة الموازية، وفي إطار مد الجسور بين الكتاتيب القرآنية والمدارس العتيقة، نظمت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بوزان وبتنسيق مع مدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق بتروال وزان، يوم الأحد 27 أكتوبر 2013، بمقر المدرسة المذكورة، لقاءا تواصليا بين الكتاتيب القرآنية والمدارس العتيقة بالإقليم.

وقد تم خلال هذا اللقاء التطرق للمحاور التالية:

  • فضل طلب العلم
  • دور القرآن الكريم في إرساء روح المواطنة وتكوين المواطن الصالح.
  •  أهمية الكتاب القرآني ودوره في تزويد المدرسة العتيقة بالطلبة الحافظين لكتاب الله تعالى وفق النظم التربوية المطلوبة بالتعليم العتيق.
  • المنظومة التربوية للتعليم العتيق وانفتاحها على باقي المنظومات التربوية الوطنية.
  • نظام الدراسة في التعليم العتيق والآفاق المستقبلية لخريجي التعليم العتيق.
  • خصوصيات التعليم العتيق وآثارها التكوينية.

ملحوظة:

وفي نفس الإطار ستنظم المندوبية سلسلة من الأنشطة أولها لقاء موسعا مع المدررين وتلاميذ الكتاتيب القرآنية، خلال شهر نونبر 2013، وفق برنامج سيتم الإعلان عنه في حينه.