alt

 مجلس جهة طنجة تطوان يصادق على اتفاقية تأهيل المدينة العتيقة لتطوان بقيمة تفوق 315 مليون درهم

صادق أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان٬ يوم الخميس 31 ماي 2012، بطنجة٬ على اتفاقية شراكة تتعلق ببرنامج تأهيل ورد الاعتبار للمدينة العتيقة لتطوان بغلاف مالي يفوق 315 مليون درهم٬ يساهم فيها المجلس الجهوي ب 25مليون درهم.

 

وتجمع الاتفاقية٬ التي صودق عليها بالإجماع خلال الدورة العادية لشهر ماي٬ بين 15 شريكا تضم وزارات ومؤسسات عمومية ومجالس منتخبة٬ وتشمل مجموعة من المشاريع التي تتعلق بالجوانب المعمارية والاجتماعية والحضارية والإنسانية للمدينة العتيقة لتطوان التي صنفت ضمن قائمة التراث العالمي للإنسانية.

في الجانب المعماري٬ تهم الاتفاقية التي تمتد إلى غاية سنة 2014 معالجة الدور الآيلة للسقوط وتحسين الواجهات وتفعيل ميثاق الهندسة المعمارية٬ أما في شق التجهيزات الأساسية فتروم تجديد وتقوية شبكات توزيع الماء والكهرباء والتطهير والإنارة العمومية وإضاءة المعالم التاريخية وتكسية الطرق وترميم وإصلاح النافورات.

كما خصص المساهمون في اتفاقية الشراكة فصلا للعناية بالبنايات التاريخية وترميم المتاحف وتقوية أقواس الأبواب وتأهيل الساحات والفضاءات الثقافية والنهوض بالصناعة التقليدية وترميم المساجد والزوايا وإقامات الأئمة٬ وتهيئة الساحات العمومية والمساحات الخضراء ومواقف السيارات.

وبخصوص المرافق الاجتماعية٬ ينتظر أن يتم تأهيل دار الشباب والنادي النسوي بالمدينة العتيقة٬ وترميم المركز الصحي بحي الملاح وإحداث مركز الطب الاجتماعي يتوفر على وحدة القرب للوقاية من الإدمان وصحة الشباب وطب الأسنان والعيون.

ولاستغلال مستدام للتراث المعماري والثقافي للمدينة العتيقة٬ تقترح الاتفاقية وضع برنامج للتنشيط السياحي يقوم على تحسين ظروف الاستقبال وتحديد البنايات القابلة للاستغلال السياحي وإحداث إقامات أصيلة٬ وتنظيم التجارة داخل المدينة العتيقة.

وتتوزع المساهمات المالية لإنجاز المشاريع المسطرة في الاتفاقية بين مختلف الشركاء في مقدمتهم وزارات الداخلية (70 مليون درهم) والثقافة (40 مليون درهم) والسكنى والتعمير وسياسة المدينة (40 مليون درهم) والأوقاف والشؤون الإسلامية (5ر26 مليون درهم) والجماعة الحضرية لتطوان (20 مليون درهم) ووكالة إنعاش أقاليم الشمال (23 مليون درهم٬ والباقي موزع بين وزارات الشباب والرياضة والصحة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة والسياحة والصناعة التقليدية والتنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن والسلطة المفوضة لتدبير الماء والكهرباء ووكالة الحوض المائي اللكوس.