شفشاون: لقاء تواصلي مع مؤطري ومؤطرات برنامج محو الأميةتم بمقر المجلس العلمي المحلي في شفشاون يوم الإثنين 05 أكتوبر2015 تنظيم لقاء تواصلي مع مؤطري ومؤطرات برنامج محو الأمية بالمساجد عن الموسم الدراسي 2015/2016.

فيما يلي تقرير المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بشفشاون حول هذا اللقاء:

لقاء تواصلي مع مؤطري ومؤطرات برنامج محو الأمية بالمساجد

في إطار الاستعدادات لانطلاق الموسم الدراسي الجديد لبرنامج محو الأمية بالمساجد قامت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بشفشاون بتنظيم لقاء تواصلي مع مؤطري ومؤطرات برنامج محو الأمية بالمساجد عن الموسم الدراسي 2015/2016 وذلك يوم الإثنين 05 أكتوبر2015 بقاعة المحاضرات بمقر المجلس العلمي المحلي بشفشاون ابتداء من الساعة العاشرة صباحا ، وقد حضر هذا اللقاء كل المؤطرين والمؤطرات العاملين بالبرنامج وعددهم 41 إضافة إلى المنسقة والمستشارين التربويين الإقليميين كما حضره السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية  الذي استهله بكلمة ترحيبية بجميع الحاضرين لهذا اللقاء،منوها بالمجهودات التي تبذل من طرف جميع المؤطرين والمستشارين التربويين والمنسقة التربوية الإقليمية التابعين لتدبير هذه المندوبية .كما تطرق أيضا لمجموعة من النقط منها :

  • ضرورة توفير العدد المطلوب من المستفيدين الجدد والراسبين فقط كما هو محدد من لدن الوزارة في المخطط التنفيذي، وينبغي أن تكون الفئة العمرية المستهدفة مابين (15 – 49) تنفيذا للمخطط العام للبرنامج.
  • ضرورة الالتزام بالمقررات التعليمية والدلائل التوجيهية كما هي مسطرة في المذكرات الوزارية.
  • تعويض المؤطرين والمؤطرات لساعات العمل التي قضوها في عطلة مباشرة بعد استئناف عملهم على أن لا تتجاوز حصة التعويض ساعة واحدة يوميا،وتبرمج مباشرة بعد استئناف الدراسة .
  • عدم قبول غياب المؤطرين والمؤطرات العاملين بالبرنامج دون مبرر مقبول أو إذن مسبق .
  • هناك خصم من تعويضات مؤطري الدروس في حال الغياب بدون ترخيص أو مبرر مقبول وفق مقتضيات المذكرة الوزارية عدد 48 بتاريخ 4 مارس 2011.
  • التأكيد على ضرورة خلق جسور التواصل والتعاون بين المؤطرين والمستشارين والمنسقة التربوية الإقليمية والمندوبية.

وأخيرا تم عقد جلسات عمل بين كل مستشار تربوي والمؤطرين الذين هم تحت إشرافه بحضور المنسقة التربوية الإقليمية من أجل تخطي جميع الصعوبات وتزيدهم بجميع الوثائق الإدارية والمعلومات التي تفيدهم في أداء مهامهم ،واختتم اللقاء على الساعة الواحدة زوالا.